عازل مائي حراري – عازل جيتاروف – عازل حراري

عازل مائي حراري

معلم عازل و جيتاروف عازل اسطح عازل الخزانات بالكويت
معلم عازل و جيتاروف عازل اسطح عازل الخزانات بالكويت

جميع أنواع العوازل للاسطح عزل مائي وعزل حراري عازل جيتاروف وعزل لمنع خرير المياه
ومعالجة التشققات

التصنيف:

عازل مائي حراري – عازل جيتاروف 

عازل اسطح عازل مائي عازل حراري جيتاروف
عازل مائي وحراري وجيتارف رش امريكي

اليك بعض من النصائح قبل طلب الخدمة:

تحقق من سمعة وخبرة وشهادات الشركة التي تريد التعامل معها. يمكنك قراءة التعليقات والتقييمات من العملاء السابقين أو طلب الإحالات من الأصدقاء أو الجيران.
اطلب عرض أسعار مفصل ومكتوب من الشركة، يحتوي على نوع وكمية وسعر المواد المستخدمة، ومدة وطريقة التنفيذ، والضمان والصيانة المقدمة.
اختر المواد المناسبة لنوع وحالة سطحك، واستشر الخبراء في حالة الشك. تجنب المواد الرخيصة أو المنتهية الصلاحية أو المخالفة للمواصفات القياسية.
تأكد من تنظيف وتجفيف وإصلاح السطح قبل بدء عملية العزل، واتبع تعليمات الشركة بشأن الاحتياطات اللازمة بعد الانتهاء من العزل.
راقب عملية العزل وتحقق من جودتها وفعاليتها بانتظام، ولا تتردد في طرح الأسئلة أو التعبير عن الملاحظات أو الشكاوى إذا كان هناك أي مشكلة.

 لماذا تحتاج إلى عزل أسطحك في الكويت؟

الكويت هي دولة تقع في منطقة الخليج العربي، وتتميز بمناخ حار وجاف في معظم أيام السنة. في فصل الصيف، تصل درجة الحرارة إلى أكثر من 50 درجة مئوية، وتزداد الرطوبة والغبار في الهواء. هذه الظروف تؤثر سلبا على أسطح المنازل والمباني، وتسبب العديد من المشاكل، مثل:

– تشقق وتهتك وتقشر الأسطح بسبب التمدد والانكماش الناتج عن التغيرات الحرارية.
– تسرب الماء من الأمطار والمياه المستخدمة في النظافة والري إلى الأسطح والجدران والأساسات، مما يسبب تلفها وتآكلها وظهور العفن والفطريات والبكتيريا.
– ارتفاع درجة حرارة الأسطح والمناطق الداخلية بسبب امتصاص الأشعة الشمسية والحرارية، مما يسبب انخفاض الراحة والإحساس بالحر والضيق والتعب والصداع والجفاف.
– زيادة استهلاك الطاقة الكهربائية لتشغيل وحدات التكييف والمراوح والمبردات لتخفيض درجة الحرارة وزيادة الرطوبة، مما يسبب زيادة الفاتورة والإضرار بالبيئة.

لذلك، يعتبر عزل الأسطح المائي والحراري ضروريا لحل هذه المشاكل وتحسين جودة الحياة والصحة والرفاهية لسكان المنازل والمباني في الكويت.